عيادة تايفينبرونين – لجراحة التجميل بالقرب من بحيرة زيوريخ

يقدم مركز كلينيك تايفينبرونين جراحة التجميل من خلال أحدث الوسائل الطبية والتقنية، إلى جانب هيئة من الموظفين على قدر عال من الكفاءة في إحدى المناطق الريفية الرائعة والمتميزة.

عيادة تايفينبرونين – لجراحة التجميل بالقرب من شاطيء بحيرة زيوريخ

يقدم مركز كلينيك تايفينبرونين جراحة التجميل من خلال أحدث الوسائل الطبية والتقنية، إلى جانب هيئة من الموظفين على قدر عال من الكفاءة في إحدى المناطق الريفية الرائعة والمتميزة. كما أن الغرف المريحة والمجهزة جيدا تطبق أيضا ذلك التصميم. نظرا لتوافر البيئة الهادئة والرعاية المثلى، تجد نفسك في محيط مثالي تتمتع فيه بالصحة الجيدة واستعادة النشاط والحيوية. افتتح مركز ميديكال ويلنس براكتس في فندق “ذا دولدر جراند زيوريخ”، والذي يعد فرعا إضافيا للفرعين الآخرين للمركز، هذا المبدأ المتمثل في الربط بين الجمال والعافية. يميل الخبراء في تجميل الجلد وجراحة التجميل إلى العناية باحتياجات الجمال، بينما يتجه الخبراء في الطب الوقائي ومعالجة الشيخوخة نحو الاهتمام بالعافية، ومن ثم يهتمون بالاضطرابات التي تتعلق بالشيخوخة والضغط على أساس فردي.

الخدمات

علاج التجاعيد
يتم علاج خطوط العبوس والتجاعيد في الجبهة وحول العينين، وكذلك خطوط وتجاعيد الجزء الأسفل من الوجيه من خلال الحقن بتوكسين البوتولينيوم (BTX) بهدف تقليل هذه التجاعيد. حتى عضلات الأنف يمكن علاجها من خلال هذه الحقن لتقليل اتساع فتحة الأنف. ويعد هذا النوع من الحقن معروفا للغاية كوسيلة تجميلية غير جراحية.

جراحة تجميل الأذن
يفضل إجراء جراحة تجميل في الأذن لعلاج الترهل في منطقة الأذن الموجود لدى معظم الناس، فضلا عن علاج شكل الأذن الكبرى أو الأذن غريبة الشكل. وأفضل سن لإجراء هذه الجراحة هو قبل الالتحاق بالمدرسة لتجنب تعرض الطفل لمضايقات من زملائه في الفصل. غير أن البالغين يمكنهم أيضا تغيير شكل أذنهم.

شد الوجه
تظهر أول العلامات المرئية للشيخوخة في الوجه. يشعر معظم المرضى الذين يرغبون في اجراء عملية شد الوجه بأن ملامح وجوههم لا تتوافق مع ما يتمتعون به من روح الشباب والطاقة الداخلية. ولذلك، يرغبون في تجديد شكلهم وإعادة الشباب إليه، بحيث يعكس ما يشعرون به بصورة أفضل. توجد اجراءات علاجية متعددة لشد الوجه من شأنها أن تعمل على تنعيم الجلد وشد النسيج داخله والعضلات، وإزالة الجلد الزائد.

تكبير الثدي
من أشهر عمليات التجميل تكبير الثدي. وتوجد أسباب عديدة وراء الرغبة في إجراء هذه العملية، مثل أن يكون حجم الثدي صغيرا للغاية أو غير متساو في كلا الجانبين او تغير شكله بعد الحمل أو الرضاعة، أو مجرد الرغبة في جعله أكبر حجما. وتوجد أسباب أخرى تؤدي إلى تغيير شكل وحجم الثدي، تتمثل في فقدان الوزن والتقدم في العمر. وتعتبر جراحة زراعة الثدي من أشهر الطرق لزيادة حجمه.

جراحة جفن العين
قلما تكون هناك حاجة لإجراء جراحة جفن العين. حيث يمكن علاج التجاعيد الموجودة حول العينين من خلال استخدام البوتوكس، أو التقشير الكيميائي، أو تقشير الجلد بالليزر. يمكن علاج الهالات الموجودة تحت العين نتيجة للتصبغ الأسود من خلال حقن الفيلرز، مثل حمض الهيالورونيك، أو الدهون، أو محلول تقصير الألوان، أو التقشير الكيميائي. ولكن بالطبع توجد أيضا دواعي للجوء إلى جراحة تجميل بالعين، مثل وجود الجلد الزائد، والجلد المتهدل ووجود انتفاخات في الجفن العلوي، وكذلك وجود جيوب وهالات سوداء تحت العين، وتدلي الجفون نحو الأسفل.

تصحيح شكل الأنف
يجب أن لا يقل عمر المرضى الذي يخضعون لعمليات تصحيح شكل الأنف عن 14 او 15 عام، لضمان اكتمال نمو الأنف، وأن يكون المريض متأكدا من رغبته في إجراء هذه العملية، وليس مدفوعا للقيام بذلك تحت تأثير الآخرين. لا يوجد بالطبع حد أقصى للعمر الذي يمكن خلاله اجراء جراحة الأنف. وغالبا ما تجرى هذه الجراحة مصحوبة بمعالجات وعمليات تصحيح اخرى لتجديد الشكل. علاوة على ذلك، قد تكون مشكلات التنفس سببا وراء الحاجة إلى اجراء هذه الجراحة.
وعلى افتراض أنك تتمتع بصحة جيدة، لا يوجد حد أقصى للسن الذي تستطيع فيه اجراء جراحة لتغيير شكل الأنف. وأحيانا تجرى هذه الجراحة جنبا إلى جنب مع عملية رفع الوجه أو جراحة التجديد الأخرى لتصحيح التغيرات الطارئة على الأنف الناتجة عن التقدم في العمر، مثل هبوط أرنبة الأنف.

نحت الجسم / شفط الدهون
تؤدي جراحة نحت الجسم إلى تحسين شكل الجسم من خلال إزالة الدهون الزائدة التي لا يمكن التخلص منها عن طريق الحمية الغذائية والتمارين، وهي الدهون الموجود في مناطق يقل فيها وجود زيادة في الجلد وتتسم بمرونة الجلد. ومن شأن هذه العملية أن تؤدي إلى إزالة الدهون وليس الجلد. ويمكن اجراء هذه الجراحة للرجال والنساء على السواء.

نظرة عامة على الخدمات المتوفرة
علاج التجاعيد واستخدام حقن الفيلرز
علاج ترهل الأذن وتصحيح شكلها
شد الوجه
تكبير / تصغير الثدي
جراحة الجفون
شفط الدهون / نحت الجسم
تصحيح شكل الأنف
شد الذراعين / القدمين

الطبيب لوكاس ليو
الطبيب لوكاس ليو متخصص في جراحة التجميل والتقويم، وهو عضو في الجمعية البرازيلية للجراحات التجميلية (SBCP)، وحاصل على دبلومة من البورد (المجلس) الأوروبي لجراحات التجميل والتقويم. وهو أيضا مؤسس مساعد في مركز كلينيك تايفينبرونين حيث يباشر عمله كطبيب.

ومنذ 1992 وحتى 1996، استكمل لوكاس تعليمه في مجال الطب في عيادة التجميل ستادتسبيتال وايد تحت إشراف الطبيب الأستاذ/ بي بوتشمان، وكذلك في العيادة التابعة للمستشفى الجامعي بزيورخ لجراحة تجميل وتقويم اليد تحت إشراف المدير الطبيب/ في إي ماير. كما قضى ثلاث سنوات في المستشفى الجامعي في ريودي جانيرو، في عيادة جراحة التجميل والتقويم وعيادة بيتانجاي، تحت متابعة المدير الطبيب/ إيفو بيتانجاي. بعد ذلك، عمل في عيادة Bellevue Klinik Zurich für Ästhetische Chirurgie في مجال عمليات شد الوجه تحت إشراف الطبيب/ جون هاميلتون في مدينة سانت بيترسبيرج، بولاية فلوريدا، الولايات المتحدة الأمريكية. وعمل أيضا ككبير الأطباء المقيمين في مستشفى Inselspital Bern، قسم جراحة التجميل والتقويم تحت إشراف الطبيب الأستاذ/ إتش تي ستشوب والطبيب الأستاذ/ إيه بانيك. وفي عام 2002، أسس مركز كلينيك تايفينبرونين وباشر عمله فيه، وفي عام 2008 تم افتتاح فرع للمركز في فندق ” ذا دولدر جراند زيوريخ”.

وهو عضو في الجمعية السويسرية لجراحة التجميل والتقويم (SGPRAC)، والجمعية البرازيلية للجراحات التجميلية (SBCP)، والجمعية الدولية للجراحة التجميلية (ISAPS)، والجمعية الأوروبية للجراحة التجميلية والتقويمية (ESPRAS)، وجمعية زيوريخ لأخصائيي جراحة التجميل والفك العلوي والوجه واليدين (ZPKH)، والجمعية السويسرية لطب التجميل (SSME)، والجمعية السويسرية لطب معالجة الشيخوخة والطب الوقائي (FMH)، والجمعية الطبية في كانتون زيوريخ والجمعية الطبية في كانتون زوج.

الطبيب/ روجر جامر
باشر الطبيب لوكاس ليو عمله في مركز كلينيك تايفينبرونين الذي شارك في تأسيسه. والطبيب روجر متخصص في جراحة التجميل والتقويم، وهو عضو في الجمعية البرازيلية للجراحات التجميلية (SBCP)، وحاصل على دبلومة من البورد (المجلس) الأوروبي لجراحات التجميل والتقويم.

وفي عام 1994، أنهى تعليمه في كلية الطب في سويسرا بجامعة بيرن. وخضع للتدريب في مجال جراحة تجميل وتقويم اليدين في مستشفى Inselspital Bern، حيث كان طبيب أساسي مقيم. وفي عام 2001، بدأ تدريبه في مجال جراحة تجميل الأنف بجامعة دالاس، بالولايات المتحدة الأمريكية، كما تدرب لاحقا في مجال استعادة صحة الجلد وتجديد حيوية الوجه تحت إشراف الطبيب/ زاد أوباجي، وكذلك في مجال جراحة التجميل وتجميل الجلد في بيفرلي هيلز بالولايات المتحدة الأمريكية. وبدأ في مباشرة عمله بمركز كلينيك تايفينبرونين في عام 2003، ثم الفرع الآخر الذي تم افتتاحه عام 2008 في فندق “ذا دولدر جراند زيوريخ”.

وهو عضو في الجمعية السويسرية لجراحة التجميل والتقويم (SGPRAC)، والجمعية الدولية للجراحة التجميلية (ISAPS)، والجمعية الأمريكية لجراحة التجميل (ASAPS)، وجمعية زيوريخ لأخصائيي جراحة التجميل والفك العلوي والوجه واليدين (ZPKH)، والجمعية السويسرية لطب معالجة الشيخوخة والطب الوقائي (FMH)، والجمعية الطبية في كانتون زيوريخ.

الطبيب/ دبليو وارنر جايك
الطبيب دبليو وارنر جايك اخصائي في جراحة التجميل مثل زميليه. وهو شريك في مركز كلينيك تايفينبرونين منذ عام 2004 كما باشر عمله هناك أيضا. علاوة على ذلك، عمل في مركز كلينيك تايفينبرونين هيرسلاندن في زيوريخ، حيث استمر في العناية بالحالات التي تعاني من رضوح شديد وتحتاج إى عمليات ترميم.

وبدأ عمله بممارسة الجراحة العامة في مستشفى Schwerpunktspital Uster، ومستشفى St. Claraspital Basel and، وكذلك المستشفى الجامعي في زيوريخ Universitätsspital Zürich. وفي عام 1992، تم تسجيله ضمن سجل اخصائي الجراحة العامة في مستشفى Spital Neumünster، في منطقة زولايكبيرج، وبعد أن تدرب في مجال جراحة التجميل والتقويم بالمستشفى الجامعي في زيوريخ، تم قيده هناك ايضا كاخصائي جراحة عامة عام 1994. وفي عام 1998، افتتح مشروعه الخاص وهو مركز كلينيك هيرسلاندن. وشغل منصب استشاري لعمليات إعادة بناء الثدي في مستشفى Brust-Zentrum Zürich بزيوريخ. وبعد افتتاح عمله الخاص في مركز كلينيك تايفينبرونين عام 1994، افتتح مركز ميديكال ويلنس براكتس في فندق “ذا دولدر جراند زيوريخ” عام 2008.

وهو عضو في الجمعية السويسرية لجراحة التجميل والتقويم (SGPRAC)، والجمعية السويسرية للأشعة السينية الرقمية للثدي، والجمعية السويسرية لجراحة تجميل اليد (SGH)، والجمعية السويسرية للجراحة (SGC)، والجمعية الدولية للجراحة التجميلية (ISAPS).

العيادة

أسس مركز كلينيك تايفينبرونين عام 2001. ورغم أنه يبعد مجرد أمتار عن مقاطعة زيوريخ (Tiefenbrunnen)، وهو يقع في منطقة ريفية. وهو يقع في شارع Dammstraße بمقاطعة زوليكون. وهو شارع صغير يعلو عن الساحل الأيمن لبحيرة زيوريخ بنحو 100 متر. ويتميز المنظر بأنه رائع. وإلى جانب توافر العناية المثلى، تدعم هذه البيئة الهادئة التمتع بصحة جيدة واستعادة النشاط والحيوية. وتوجد علامات يسهل من خلالها الوصول إلى العيادة بالسيارة. يوجد أيضا موقف سيارات أمام العيادة مباشرة. كذلك يمكن الوصول بسهولة إليه من خلال وسائل المواصلات العامة من مدينة زيوريخ في غضون دقائق معدودة.

وقد عمد مؤسسوا المركز الخدمات قاصرة على تخصص جراحة التجميل فقط، حتى يتمكنوا من خدمات شخصية عالية المستوى، ولتجنب الهياكل التنظيمية باهظة التكاليف. مما أدى إلى تقليل سعر الغرفة والعلاج ومصاريف غرفة العمليات.

والعيادة مجهزة بأحدث التسهيلات الطبية والتقنية، توجد غرف مختلفة لإجراء الكشف الطبي، وغرفة عمليات حديثة، إلى جانب غرفة عمليات أخرى للتدخلات الجراحية البسيطة، وعيادة خارجية، وغرفة للاستشارات لأطباء التخدير وقسم التمريض المركزي.

وفي العيادة هيئة التمريض على مستوى عال من الكفاءة والتدريب في عملهم. والأطباء المعتمدين لإجراء العمليات الجراحية هم أطباء التجميل المعتمدين من الخارج ممن يتمتعون بعضوية الجمعية السويسرية لجراحة التجميل والتقويم، او الأطباء المعتمدين لدى هذه الجمعية.

تتميز الغرف الخاصة بالراحة والتصميم المتناسق. وتضم الغرفة سريرا مريحا وأحواض لغسيل اليدين ودورة مياه ومرافق الاستحمام، وجهاز تليفزيون وهاتف للاتصال المباشر، وانترنت مجاني للتمتع بإقامة مريحة. يقدم الطعام من خلال القائمين على خدمة توريد الأطعمة، فضلا عن مطعم محلي ممتاز. ومن ثم، يمكن تلبية اختيارات وطلبات مختلف الأفراد. ولا توجد قيود على الزيارة من جانب الأصدقاء والأقارب.

مركز ميديكال ويلنس – مركز طبي خاص داخل فندق أولدر جراند

يقدم مركز التدليك الموجود في فندق أولدر جراند وسائل مختلفة وبرامج صحية مفيدة للجسد والروح. وتمثل الوسائل العلاجية التي يقدمها مركز ميديكال ويلنس إضافة إلى ذلك. فبينما يعتني الخبراء في مجال جراحة التجميل وتجميل الجلد بكافة متطلبات الجمال، نجد أن الخبراء في مجال الطب الوقائي ومعالجة الشيخوخة يهتمون بعلاج الاضطرابات الناشئة عن تقدم العمر والضغط بصورة فردية. فالجمال والصحة أمران مترابطان. ومن خلال وسائل طب وجراحة التجميل، سوف تحتفظ بشكلك طبيعيا، بل قد يكون أفضل مما كان عليه.

ولنحقق ذلك الهدف، وضع المتخصصين تقييما للصحة والمخاطر ،واختاروا نماذج علاجية مختلفة مع مرضاهم، مثل وضع نمط للحياة والتدريب الغذائي، والمكملات الغذائية الفردية وخدمات الرأي الآخر والكثير غير ذلك.

لدى العيادة أيضا شبكة من القدرات تضم إخصائيين معتمدين من البورد في مجال جراحة التجميل والجلد وطب الباطنة.